محاضرات ودروس إسلامية

أمريكا تدعم المجرم الذي يُقطِّعُ مُعارضَه بالمنشار إرباً إرباً

إن أمريكا هي أكبر ترسانة نوويّة في العالم! الآن ربّما لديهم الآلاف – لا أدري – من القنابل الذريّة في مستودعاتهم، وقد استخدموا هذا [السلاح]… أي الدولة الوحيدة التي استخدمت القنبلة الذريّة حتى الآن هي أمريكا، وقتلت 220 ألف إنسان في ساعة واحدة، في يوم واحد.5 ثم يصرخون قائلين: إننا ضد انتشار الأسلحة النووية! يعني هكذا، يدّعون «إننا ضد أسلحة الدمار الشامل!» إنهم يكذبون. أسوأ وأخطر أسلحة الدمار الشامل في أيديهم. لقد استخدموها واستعملوها، لكنهم في نفس الوقت يقولون إننا ضد أسلحة الدمار الشامل.

أمريكا تدعم المجرم الذي يُقطّع مُعارضه بالمنشار إرْباً إرْباً – العالم كلّه عرف أن السعوديين أوقعوا بطريقة ما بأحد المُعارضين وقطّعوه إرْباً إرْباً6 – ثم تقول إنني مع حقوق الإنسان، أيْ قلب الحقيقة إلى هذا الحد وبهذه الطريقة!

أمريكا نفسها مَن صَنع [تنظيم] «داعش» – هذا ما أقرّ به الأمريكيون أنفسهم ولسنا من يقوله بل قالها كلّ من صَنعه والمنافس له [في الانتخابات]. قالها له في موضوع التهجّم عليه. كلّهم قالوا واعترفوا بأن «داعش» من صنع أمريكا – ثم بذريعة وجود «داعش» في العراق وسوريا يبنون قواعد عسكرية [ويقولون] إننا نريد أن نواجه «داعش». يضعون وسائل الإعلام الحديثة بتصرف «داعش» ويعطونه المال ويسمحون له بأخذ نفط سوريا وبيعه واستخدام أرباحه… وفي الوقت عينه يقولون: إننا نحارب «داعش»! هذا ما يفعلونه: إظهار الواقع بالعكس.

*من كلمة الإمام القائد السيد علي الخامنئي بمناسبة المبعث النبوي 11/3/2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى