الشهداء والمجاهدين

(يا رب .. واقبلني لوجهكَ خالصاً) (ولتشربيني يا بلاد طهُورا)

ما قالَ قائلُهُم .. أأُقتلُ في الوغى
ويعيشُ غيري سالِماً وقريرا !
بل قال يا رب البرية خُذ دمي
واشفي بهِ للمؤمنين صدورا
يا رب .. واقبلني لوجهكَ خالصاً
ولتشربيني يا بلاد طهُورا
الشاعر/ معاذ الجنيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى