مقالات وتقارير

الحكومة الإيرانية: نحتفظ بحقنا في الرد على منفذي العمل التخريبي في نظنز

 أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، أن إيران تحتفظ بحقها في الرد على منفذي العمل التخريبي في منشأة نظنز.

وفي مؤتمر صحفي اعتبر ربيعي أن العمل “الإرهابي” التخريبي في منشآة نطنز يثبت فشل الأعداء في مقابل التطور الصناعي في البلاد والنجاحات السياسية في مسار رفع الحظر الظالم.

وقال: إن رد إيران على هذا العمل يتمثل بثلاثة أمور الأول هو إفشال الحظر ورفعه عن إيران، والثاني هو التطوير المستمر لأجهزة الطرد المركزي، والثالث هو الرد الحاسم على المعتدين.

إلى ذلك أشار ربيعي إلى أن تقارير وزارة الخارجية تؤكد أن محادثات اللجنة المشتركة لتطبيق الاتفاق النووي في فيينا هي محادثات إيجابية حتى الآن وماضية في الطريق الصحيح.

وأردف قائلا: لم يعد أمام أمريكا أي غموض، ولا سبيل أمام عودة جميع الأطراف إلى التزاماتها سوى رفع جميع أنواع الحظر التي فرضتها إدارة ترامب على إيران، وبالتالي فإن الكرة الآن في ملعب واشنطن لتثبت أنها جادة في العودة إلى الاتفاق النووي.

ونوه ربيعي إلى أن عودة جميع الأطراف إلى التزاماتها في الاتفاق النووي ليست بحاجة إلى حوار جديد، لأن هذا الأمر قد دُون بكل وضوح في بنود الاتفاق ولا يحتاج أي تفاوض.

وأضاف: لقد جلسنا على الطاولة وعقدنا اتفاقا دوليا، لكن أمريكا بخروجها من الاتفاق لم يعد من حقها التفاوض مع إيران حتى في إطار اللجنة المشتركة لتطبيق الاتفاق النووي.

المصدر: وكالة تسنيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى