مقالات وتقارير

المحافظات اليمنية تنتفض في وجه العدوان الصهيوني على فلسطين + صور

شهدت العاصمة صنعاء و13 محافظة يمنية اخرى (من اجمالي 22 محافظة)، اليوم الإثنين، 17/مايو/2021 مسيرات جماهيرية كبرى نصرة للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.
وقد إحتشدت الألاف المؤلفة من أبناء الشعب اليمني في العاصمة ومحافظات صنعاء وصعدة والحديدة وحجة ومأرب والجوف وذمار وعمران وتعز والضالع والبيضاء والمحويت وريمة، (تضم تلك المحافظات أغلب سكان الجمهورية اليمنية).. إحتشدوا في نحو 16 ساحة استجابة للدعوة التي وجهتها اللجنة المنظمة في صنعاء من أجل نصرة ودعم القضية الفلسطينية ومقاومتها.

مسيرة كبرى وسط العاصمة صنعاء
وكعادتها اكتظت العاصمة صنعاء بمئات الالاف من أنصار القضية الفلسطينية الذين تدفقوا عصر اليوم الى ساحة باب اليمن وغطت حشودهم شارع الزبيري من الناحية الشرقية، وقد رفع المشاركون في المسيرة الاعلام الفلسطينية وصور شهداء المقاومة وشعار الصرخة في وجه المستكبرين ومقاطعة المنتجات الأمريكية والإسرائيلية، مرددين الشعارات الداعية لتحرير المقدسات ووجوب التحرك العملي والفاعل لنصرة الشعب الفلسطيني باعتبار ذلك مسؤولية دينية وأخلاقية .
وخلال المسيرة التي حضرها ممثلو حركات المقاومة الإسلامية الجهاد وحماس والجبهة الشعبية وعدد كبير من الشخصيات السياسية والاجتماعية، القى عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي كلمة استغرب في مستهلها من تناقض بعض الأنظمة العربية وفي مقدمتها السعودية والإمارات اللتان تقدمان على قتل الشعب اليمني منذ ما يزيد عن ست سنوات نصرة للفار هادي فيما لم يقدموا أي مساندة من أجل القدس.
وقدم الحوثي عرضا للسعودية والإمارات بأن يتوقف القتال في كل الجبهات اليمنية بما فيها جبهة مأرب، على أن تُسخر تلك الدول كل الدعم والإمكانيات التي تقدمها لدعم القتال في تلك الجبهات إلى فلسطين وتحرير القدس، كما طالبها بتحريك طائراتها التي تقصف اليمنيين بشكل يومي الى فلسطين، لكي يضرب الطيران الحربي للعدوان في المكان الصحيح بدلا عن اليمن.
وأكد أن القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير للجيش اليمني على استعداد للعمل مع السعودية والامارات في المعركة مع العدو الاسرائيلي باعتيارها معركة جهادية .. موضحا أن السعودية والامارات كما حشدتا للعدوان ضد اليمن فعليهما أن تفعلا ذلك مع فلسطين، وعلى مختلف الساحات والوسائل الإعلامية.
ولفت محمد علي الحوثي إلى صمود الأبطال في فلسطين، مؤكداً أن صفقة القرن قد انهارت أمام أقدام الفلسطينيين .
وقال : أن القضية الفلسطينية هي قضية واحدة ولا يمكن تجزأتها .. موضحا أن أبناء فلسطين يقفون في الخندق الأول المدافع الأمة .. مؤكدا في الوقت ذاته أن اليمن حاضر في كل وقت وحين لدعم الفصائل الفلسطينية المقاومة ضد العدو الإسرائيلي الذي اعتدى على المسجد الأقصى والقدس.

حركات المقاومة الفلسطينية تحيي الحشود
أما ممثلي حركات الجهاد الإسلامي وحماس والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في اليمن فحيو في كلماتهم الحشود اليمنية المشاركة في المسيرة نصرة للشعب الفلسطيني .. موضحين أن المسيرة رسالة بأن الشعب اليمني مع الشعب الفلسطيني في كل محطات جهاده..
وأكدوا أن الجموع اليمانية المحتشدة هي رسالة للعدو أنه من المستحيل أن ينفرد بالأقصى وفلسطين وأن الأمة ستظل تصارعه حتى الزوال. معبرين عن شكرهم للقيادة اليمنية وعلى رأسها السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي على مواقفه إلى جانب فلسطين والقدس.. محيين رجال اليمن من الجيش واللجان الشعبية الذين يسطرون أروع الملاحم والبطولات..
ولفتت حركات المقاومة أن صراع الشعب الفلسطيني مع المشروع الصهيوني متصل الحلقات، والمقاومة اليوم تشكل أحد أضلاعه الرئيسية.
وذكروا أن الاعتداءات الاسرائيلية تزامنت مع ذكرى النكبة ، إلا أن الذكرى هذه المرة بطعم مختلف حيث كانت تمر بالحزن والبكاء ولكنها الان تمر بلون مختلف لون الانتصار الذي وعد الله به عباده المؤمنين وهي نكبة على العدو المحتل، مؤكدين أن القدس قبلة المسلمين الأولى ومسرى الرسول وهي قلب فلسطين وقلب الأمة وهي مركز الصراع وسلاح الحزم وستظل في قلب كل عربي ومسلم حر وسيظل الشعار” بالروح بالدم نفديك يا اقصى “.
وبعثوا التحايا للشعب اليمني مقدمة من الشعب الفلسطيني الصامد في ربوع فلسطين ومن المجاهدين على أرض فسطين الذين لا زالت أصابعهم على الزناد يصارعون العدو الغاصب حتى يندحر عن البلاد..

مسيرات المحافظات

وكانت مدينة صعدة شهدت صباح اليوم الاثنين مسيرة جماهيرية حاشدة شاركت فيها قيادة السلطة المحلية بالمحافظة والعلماء ومشايخ ووجهاء وأعيان وشخصيات اجتماعية.
وردد المشاركون في المسيرة الشعارات المستنكرة ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات همجية من قبل قوات العدو الصهيوني.
وأشاد محافظ صعدة محمد جابر عوض، بتفاعل أبناء المحافظة وحضورهم الكبير مشيرا إلى أن فلسطين، ستظل القضية المركزية والأولى للشعب اليمني والأمة .. داعياً الشعوب العربية والإسلامية إلى مقاطعة البضائع الأمريكية والصهيونية رداً على جرائم الكيان الصهيوني بحق فلسطين والشعوب الإسلامية.
فيما تطرق ماجد المطري في كلمة المسيرة، إلى موقف القرآن الكريم في مواجهة اليهود والنصارى .. مشيراً إلى الحتميات الثلاث التي وردت في كتاب الله بهزيمة اليهود وخسارة الموالين لهم وانتصار المؤمنين السائرين على هدى الله تعالى.
ودعا إلى التفاعل والاستمرار في حملة التبرعات التي دعا لها قائد الثورة لمساندة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

وشهدت مدينة الحديدة عصر اليوم الاثنين، مسيرة جماهيرية حاشدة رفع المشاركون فيها اللافتات ورددوا الشعارات المنددة بجرائم العدو الصهيوني والمؤكدة على الموقف الثابت لنصرة القضية والمقاومة الفلسطينية ومقدسات الأمة.
وفي المسيرة أكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم، أن احتشاد أبناء الحديدة، رسالة لأعداء الأمة بتضامنهم مع فلسطين ودعمهم للشعب والمقاومة الفلسطينية.
وقال “إن الحشود المشاركة في المسيرة خرجت اليوم لتقول كلمتها وتعلن موقفها من معركة سيف القدس، للذود عن أرض فلسطين ومقدسات الأمة بالمال والأرواح حتى تحريرها”.
ودعا قحيم الأنظمة المطبعة مع العدو الصهيوني إلى النظر لنتائج التطبيع اليوم في غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة وما يرتكبه من مجازر مروعة بحق الشعب الفلسطيني.
وفي المسيرة بحضور عضو مجلس النواب علي خبال ووكيل أول المحافظة أحمد البشري وعدد من وكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية والقيادات الإدارية والعسكرية والمحلية والإشرافية، أكد نائب وزير التربية والتعليم قاسم الحمران في كلمة المكتب السياسي لأنصار الله أن معركة سيف القدس، انطلقت وستستمر حتى تحرير المقدسات الإسلامية والأراضي العربية المحتلة.
وأشاد بالحضور الكبير لأبناء الحديدة ومشاركتهم الواسعة في مسيرة نصرة فلسطين، والذي يعبر عن التضامن مع الشعب الفلسطيني وتقديم الغالي والرخيص نصرة للأشقاء في فلسطين.
وقٌدمت خلال المسيرة قصيدة للشاعر أيوب الحشاش وأنشودة لفرقة الشهيد صالح الصماد.

وفي مأرب نظم أبناء مديرية بدبدة مسيرة جماهيرية حاشدة، رفع فيها المشاركون أعلام دولة فلسطين وفصائل المقاومة الإسلامية، وأحرقوا علم الكيان الصهيوني، مرددين شعارات التضامن مع الشعب الفلسطيني واستنكار جرائم العدو الصهيوني وصمت الأنظمة العربية العميلة.
وفي المسيرة التي شارك فيها وكيل المحافظة ناصر الشندقي، ومدير مكتب الإعلام فارس القانصي ومدير مديرية بدبدة درعان السقاف، ألقيت كلمات أكدت على وقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعم قضيته العادلة لتحرير الأراضي المحتلة من دنس العدو الصهيوني الغاصب.
وأشارت الكلمات إلى أن القضية الفلسطينية، ستظل القضية المركزية والأولى للأمة الإسلامية والشعب اليمني .. مؤكدين على أهمية البذل والإنفاق لدعم صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة قوات الاحتلال وصولاً إلى تحرير كافة الأراضي المحتلة.
واستنكر أبناء المحافظة الجرائم التي يرتكبها العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني وقصف منازل المدنيين واستهداف الأطفال والنساء.. معبرين عن الفخر والإعتزاز بالعمليات التي تنفذها فصائل المقاومة ضد العدو الغاصب.
وجددوا التأكيد على أهمية التفاعل الشعبي الكبير مع حملة “القدس أقرب” لدعم صمود الشعب الفلسطيني ..مباركين الإنتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية ضد قوى العدوان والإرتزاق.

وشهدت مدينة حجة اليوم مسيرة حاشدة أكد فيها مشرف عام المحافظة نايف أبو خرفشة بحضور الوكيلين محمد القيسي والدكتور طه الحمزي، وقوف أبناء حجة واليمن إلى جانب الفلسطينيين في نصرة القدس الشريف والمسجد الأقصى ومواجهة الكيان الصهيوني الغاصب بكل الإمكانات المتاحة نابع من الثقافة القرآنية واستشعار المسئولية بخطورة العدو.
وأكد الوقوف في خندق واحد مع محور المقاومة في الدفاع عن الأقصى والمقدسات الإسلامية، منوهاً إلى دور المقاومة الفلسطينية في تجريع الاحتلال الصهيوني مرارة الهزيمة.
من جانبه أكد وكيل المحافظة محمد القاضي أن أبناء حجة سيكونون حاضرين في المعركة الفاصلة ضد اليهود وسينتصرون مع أهل اليمن لكافة قضايا الأمة، مشيراً إلى المواقف المخزية للمطبعين وتآمرهم مع الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.

مدينة ذمار هي الاخرى احتضنت اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة شارك فيها أعضاء في السلطة القضائية والمحلية والتنفيذية والمجلس الإشرافي ومكونات المجتمع، وقد أكد وكيل المحافظة عباس علي العمدي أن القضية الفلسطينية، ستظل قضية الشعب اليمني والأمة العربية والإسلامية جمعاء.
ولفت إلى أن أبناء الشعب اليمني لا يمكن أن ينسوا القضية الفلسطينية رغم الجراح بسبب العدوان .. مؤكداً “أنها ستظل في مقدمة اهتماماته وأولوياته، باعتبارها القضية الأولى”.
وأشار إلى أن الحشود التي خرجت اليوم، تؤكد المواقف الثابتة والراسخة والأصيلة للشعب اليمني تجاه قضية فلسطين والتي تنطلق من مبادئ وقيم الدين الإسلامي والواجب الأخلاقي والإنساني تجاه الشعب الفلسطيني.
ودعا الوكيل العمدي الشعوب العربية والإسلامية إلى التحرك لمساندة الشعب الفلسطيني ودعم المقاومة لمواجهة الكيان الصهيوني المحتل حتى استعادة كامل أراضيه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
فيما أكد مشرف المحافظة فاضل محسن الشرقي أن التطبيع مع الكيان الصهيوني والخضوع والاستسلام لن يؤدي إلى حل، وإنما السلاح ومواجهة العدو وحده الكفيل بتحقيق السلام .. مبينا أن إسرائيل غدة سرطانية يجب أن تزول.
وأشار إلى أن انتفاضة الشعب الفلسطيني ضد الكيان المحتل، مؤشر على اقتراب هزيمة الصهاينة .. معبراً عن التأييد لفصائل المقاومة ووقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني مهما كانت التحديات.
ولفت الشرقي إلى أن السبب الحقيقي لشن العدوان على اليمن، هو موقفه الثابت تجاه الأقصى وفلسطين .. مؤكداً أهمية تلاحم صفوف الأمة وتحركها لدعم المقاومة ونصرة الشعب الفلسطيني.
وشهدت مدينة الحزم بمحافظة الجوف مسيرة جماهيرية دعا فيها ابناء المحافظة الى تحرك الشعوب العربية والإسلامية لنصرة فلسطين والمقدسات وتحرير الأراضي المحتلة.
وباركوا معادلة الردع التي فرضتها فصائل المقاومة الفلسطينية باستهدافها للمستوطنات والأراضي المحتلة بالصواريخ والمسيرات، مؤكدين وقوف الشعب اليمني الى جانب حركات المقاومة في فلسطين حتى تحرير كامل الأراضي المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وشهدت محافظة إب مسيرة حاشدة، رفعت خلالها اللافتات وردد المشاركون الشعارات المنددة بما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني من جرائم وأعمال تنكيل وتهجير من قبل العدو الصهيوني الغاصب.
وفي المسيرة التي تقدّمها وكلاء المحافظة الدكتور أشرف المتوكل وحارث المليكي وراكان النقيب وقاسم المساوي والقيادات الإشرافية، ثمن وكيل المحافظة صادق حمزة في كلمة السلطة المحلية مواقف أبناء إب في مساندة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
وأوضح أن خروج أبناء إب في هذه المسيرة الحاشدة، يأتي انطلاقاً من مبادئ الدين والعقيدة، ونصرة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان همجي من قبل قوات العدو الصهيوني.
واعتبر الوكيل حمزة فلسطين، القضية الأولى والمركزية للأمة .. مؤكداً مضي الشعب اليمني في التصدي للمشاريع والمؤامرات الأمريكية والصهيونية.
فيما أكد رئيس محكمة الاستئناف بالمحافظة القاضي عبدالعزيز الصوفي وأمين عام المجلس الأعلى للأوقاف الشيخ مقبل الكدهي في كلمة العلماء أن خروج أبناء إب اليوم في هذه مسيرة النصرة اليمانية، رسالة تعبر عن ثباتهم ووقوفهم إلى جانب الأشقاء في فلسطين.
ونددا بالاعتداءات والجرائم الوحشية التي ترتكبها قوات العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.

ونظمت مسيرات منفصلتان بمحافظة البيضاء حيث نظم أبناء مديريات رداع والمربع الأوسط ومدينة البيضاء، مسيرتان تضامنا مع الشعب الفلسطيني ومقاومته ونصرة المسجد الأقصى.
ورفع المشاركون في المسيرات التي جابت شوارع مدينة رداع والبضاء لافتات وشعارات منددة بما يتعرض له القدس والشعب الفلسطيني من جرائم وانتهاكات من قبل العدو الصهيوني.
وأكد المشاركون دعم الشعب اليمني لحركات المقاومة في فلسطين لمواجهة العدو الغاصب.
من جانبه أكد وكيل المحافظة الدكتور أحمد الشيبة تضامن الشعب اليمني مع أشقائهم الفلسطينيين في مواجهة العدو الصهيوني.
ولفت إلى أن القضية الفلسطينية هي القضية الجامعة للشعوب العربية والإسلامية.. مؤكدا أهمية نبذ الفرقة والخلافات بين أبناء الأمة والتوجه لنصرة الأقصى ودعم الشعب الفلسطيني حتى استعادة كامل حقوقه.
واعتبر الوكيل الشيبة أن القضية الفلسطينية قضية كل الأحرار في العالم، وتمثل جوهر الصراع بين المستكبرين والمستضعفين.
فيما أكد المشرف الثقافي بالمحافظة علي الأهنومي وجوب مناصرة القضية الفلسطينية كونها قضية الأمة.. داعيا إلى التفاعل مع حملة القدس أقرب لدعم الشعب الفلسطيني استجابة لدعوة قائد الثورة.

وشهدت مديريات محافظة المحويت اليوم الاثنين، مسيرات جماهرية حاشدة، نصرة للشعب والمقاومة الفلسطينية والقدس الشريف.
وفي المسيرات التي تقدمها محافظ المحافظة حنين قطينة في مديرية خميس بني سعد ووكلاء المحافظة في بقية المديريات ، رفع المشاركون اللافتات ورددوا الشعارات المنددة بالجرائم الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني.
فيما جددت الكلمات خلال المسيرات، موقف أبناء المحافظة من القضية الفلسطينية ومساندتهم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مستنكرة جرائم العدو الصهيوني بقصف منازل المدنيين واستهداف الأطفال والنساء.
وحثت الكلمات على ضرورة استمرار التفاعل الشعبي الكبير مع حملة “القدس أقرب” لدعم صمود الشعب الفلسطيني ، ومقاومته في الدفاع واستعادة أراضيه المحتلة.


وشارك الآلاف من أبناء محافظة تعز اليوم الاثنين، في مسيرة جماهيرية بمدينة الحوبان.
وندد المشاركون في المسيرة الحاشدة التي تقدمها نائب وزير الإعلام فهمي اليوسفي ووكيل أول المحافظة صلاح عبدالرحمن بجاش ووكلاء المحافظة والمشايخ والشخصيات الاجتماعية، بجرائم العدو الصهيوني ضد أبناء فلسطين عامة وغزة بصورة خاصة.
وأشاد وكيل أول المحافظة في كلمة السلطة المحلية، بالحضور الجماهيري لمسيرة النصرة اليمانية والداعمة لمعركة سيف القدس نصرة للشعب والمقاومة الفلسطينية.
وثمن عطاء وبذل أبناء المحافظة وإنفاقهم في حملة التبرعات التي دعا إليها قائد الثورة عبدالملك بدر الدين الحوثي لدعم صمود الشعب والمقاومة الفلسطينية في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب.
وأكد الوكيل بجاش استعداد أبناء المحافظة بذل المال والأرواح لنصرة الأشقاء في فلسطين .. داعياً إلى الاستمرار التحشيد والتعبئة ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.


وشهدت مدينة الجبين مركز محافظة ريمة اليوم الاثنين ، مسيرة تقدمها محافظ المحافظة فارس الحباري ووكيلا المحافظة حافظ الواحدي وفهد الحارسي وعدد من القيادات المحلية والتنفيذية والإشراقية، الشعارات المؤكدة على نصرة القضية الفلسطينية والموقف الثابت مع الشعب الفلسطيني ومقاومته .
وأكد محافظ ريمة ضرورة مواصلة الجهاد حتى تحرير المقدسات ومواجهة طواغيت الشر والاستكبار وأدواتهم من الخونة والمنافقين.
وحث على أهمية التمسك بالقضية الفلسطينية والتحرك الجاد لنصرة الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى الشريف من دنس العدو الصهيوني الأمريكي.
ودعا المحافظ الحباري أحرار الأمة العربية والاسلامية إلى التوحد وتعزيز محور المقاومة لمواجهة أعداء الإسلام وتحرير المقدسات والأراضي العربية والإسلامية المحتلة من قبل الطغاة والمستكبرين.

وشهدت مديرية دمت بمحافظة الضالع اليوم الاثنين، مسيرة جماهيرية حاشدة تقدّمها محافظ الضالع محمد الحدي وأعضاء السلطة المحلية والجانب الإشرافي.
ورفع المشاركون في المسيرة الشعارات المؤكدة على دعم ومناصرة الشعب اليمني لفلسطين وقضيته العادلة ومواجهة قوات العدو الصهيوني.
وأشاروا إلى أن خروج أبناء اليمن في مختلف المحافظات بهذه الزخم والحشد، يؤكد مدى تمسكهم بالقضية الفلسطينية التي تعتبر الأولى والمركزية للأمة.
وجدد محافظ الضالع الدعوة لكل أبنا المحافظة دعم الأشقاء في فلسطين من خلال التبرع بالمال تلبية لدعوة قائد الثورة عبد الملك بدر الدين الحوثي بهذا الخصوص.
وأوضح أن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من جرائم لا يمكن السكوت عنها وأن الخروج اليوم بمسيرات منددة بمجازر وانتهاكات العدو الصهيوني، يأتي لاستنهاض الشعوب الحرة للتحرك باتجاه دعم أبناء الشعب الفلسطيني ونصرة قضيتهم.

بيانات صادرة عن المسيرات
وخرجت المسيرات ببيانات عدة اجمعت أن معركة سيف القدس هي معركة الأمة جمعاء، وجميع المسلمين مدعوون لخوض المعركة بكل الوسائل الممكنة.. ووجهت التحية والإجلال لفصائل المقاومة في غزة لشجاعة موقفهم التاريخي نصرة للقدس والأقصى.
ولفت البيانات إلى أن اشتعال الضفة والمناطق المحتلة دليل عملي على إرادة فلسطينية صادقة نحو التحرر الشامل ورفض كيان الاحتلال.. موضحة أن زمن سيطرة العدو على القدس والأقصى قد ولى، وثمن استمرار اعتداءاته سيكون كبيرا.. مؤكدا أن الجرائم الوحشية بحق أهل غزة والضفة والمناطق المحتلة سترتد على كيان العدو غضبا صاروخيا مدمرا.
وأشارت إلى أن الجرائم الوحشية بحق أهالي غزة والضفة وبقية المناطق المحتلة سترتد على العدو غضباً مدمراً.
وأكدت البيانات وقوف أبناء الشعب اليمني الأحرار ورغم العدوان والحصار، من قبل أنظمة التطبيع، إلى جانب الشعب والمقاومة الفلسطينية ونصرة الأقصى.
ولفتت الى موقف اليمن الثابت تجاه القضية الفلسطينية القضية الأولى والمركزية للأمة.
وقالت أن موقف شعبنا تجاه القضية الفلسطينية نابع من هويته الإيمانية وأصالته وهو مستمر في مناصرة الشعب الفلسطيني ومقاومته لتحرير كافة أراضيه المحتلة ومقدساته من العدو الصهيوني.
وأوضحت البيانات أن شعوب المنطقة معنية بأن تنتصر بكل قوة للأقصى وغزة، وأن تجعل معركة سيف القدس تدشينا لحقبة تحرير كل فلسطين.. لافتة إلى أن دوي صواريخ المقاومة في تل أبيب والمناطق المحتلة وشلل كيان العدو هو من تباشير تحقيق وعد الآخرة وعلى الأمة أن تستعد لذلك .
ودعت شعوب المنطقة إلى نصرة الشعب الفلسطيني حتى تحرير كامل أراضيه

موقع أنصار الله – تقرير – 5 شوال 1442 هجرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى