مقالات وتقارير

المقاومة العراقية تستهدف رتلًا أمريكيًا في بغداد والخزعلي يحذّر: في جعبتنا الكثير

أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي أن فصائل المقاومة لن تتوقف مطلقًا عن الخيار العسكري إلّا بالخروج الفعلي للقوات الأميركية.

وشدد الخزعلي في كلمة له على أن “الجميع أعد نفسه لكافة التحديات والاحتمالات ولا يتصوروا أننا نخاف من التهديد”، معتبرًا أن “قرار التصعيد بدأ تطبيقه بالفعل وعلى الأميركيين أن يتأكدوا أن الجهوزية للرد على الرد حاضرة”.

وأضاف أن “كل المعارك التي خاضها الحشد الشعبي كانت نتائجها مقرونة بالنصر والتوفيق”، مبينًا أن أعداء الحشد الشعبي الصريحوين هم أميركا و”إسرائيل”.

وأكد أن “خيار المقاومة هو الخيار الشرعي الوحيد لإجبار القوات الأميركية على الخروج وعلى الإدارة الأميركية أن تفهم أن هذا القرار هو قرار عراقي وطني بامتياز، محذرًا من أن في جعبة الفصائل الشيء الكثير وما لا يتوقعه الأميركيون.

هذا وأعلنت فصائل المقاومة العراقية عن إعطاب رتل للدعم اللوجستي للاحتلال الامريكي في محافظة بغداد.

وقالت المقاومة في بيانها إن عملية التفجير حدثت “داخل محصنات الاحتلال داخل مطار بغداد في تمام الساعة 23:00 وتحديداً الطريق الرابط بين قاعدة فكتوريا وقاعدة الشهيد علاء الجوية، وكان الرتل مكوناً من 4 عجلات عجلتان نوع لاندكروز بيضاء وآليتان عسكريتان، وأسفرت العملية عن اعطاب الرتل وهلاك أربعة جنود يستقلون عجلة اللاندكروز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى