أخبار المؤسسة

بالفيديو (اتحاد المؤسسات والمراكز الثقافية في البصرة بالتعاون مع مؤسسة المعارف الحكمية يقيم ندوة قراءة في كتاب (المسيرة القرآنية في اليمن)

تقرير مؤسسة محمديون 2021/10/27م

بالتعاون مع مؤسسة المعارف الحكمية أقام إتحاد المؤسسات والمراكز الثقافية في البصرة ندوه قراءة في كتاب (المسيرة القرآنية في اليمن) الذي أقيم في معرض البصرة الدولي للكتاب أمس الثلاثاء

حيث تتناول الندوة تحديداً أربعة محاور رئيسية وهي

1: المجتمع اليميني ليس مجتمع واحد بل فيه الصوفي والسلفي والسني والشيعي والزيدي وغيرهم كيف استطاع السيد حسين الحوثي احتواء هذا الكل بنسيج واحد ؟؟
2: هل يمكن أن نطبق هذه المدرسة على باقي الشعوب الإسلامية وباعتبار أنها مدرسة عملية لا مدرسة نظرية كمدرسة الإمام الخميني
3: المدرسة القرآنية في اليمن !! بماذا تتميز عن غيرها من المدارس وهل توجد اختلافات من مدرسة لأخرى ؟
4: ىنرى في هذا الكتاب ان بداية الانطلاق للمسيرة القرآنية كانت صرخة الموت لأمريكا الموت لإسرائيل اللعنة على اليهود النصر للإسلام كيف لهذا الشعار أن يكون بداية انطلاق لمشروع قراني ؟؟

واقد افتتح الندوة الأستاذ / منتظر الخفاجي بآيات من الذكر الحكيم وتهنئة وترحيب للحاضرين وضيوف الندوة بمناسبة المولد النبوي الشريف ومناسبة ولادة الإمام جعفر الصادق عليه السلام
وبدأت الندوة اعمالها باستعراض جزء من كتاب المسيرة القرآنية وترحيب بالضيوف المشاركين في الندوة
الشيخ / مصطفى الانصاري / أستاذ في الحوزة العلمية
والأستاذ / علي المدهوش / أكاديمي ومدير مؤسسة اثر

وابتداء النقاش مع ضيوف الندوة حول قراءة موجزة لكتاب للمسيرة القرآنية في اليمن
حيث كانت البداية مع الشيخ مصطفى الأنصاري حيث قال
: هذا الكتاب من الكتب التي تعكس المسيرة القرآنية في اليمن التي تعتبر أرضية الثورة اليوم في اليمن الثورة الثقافية التي تجلت بهذه الثورة الميدانية التي قادها اليمنيون للتحرر من التبعية للنظام السعودي وهذا الكتاب يعكس مراحل الثورة وأهداف الثورة ويعكس المنطلقات والمبادئ التي انطلقت منها الثورة وهذه كلها ترسم صورة جمالية للثورة التي بدئها السيد حسين الحوثي رحمه الله والآن هي بقيادة السيد عبدالملك الحوثي اعزه الله
وقال : الثورة اليمنية أذا اردنا أن نتكلم بدقة هي تجلي لثورة السيد الإمام الخميني قدس الله نفسه.
وقال : هذا الشعار شعار الموت لأمريكا الموت لإسرائيل رفع في الجمهورية الإسلامية في إيران وإلى الآن هذا الشعار هو شعار الجمهورية الإسلامية في إيران.

وبعدها القا الأستاذ علي المدهوش كلمة في نفس السياق
حيث قال : كتاب المسيرة القرآنية واحد من مصاديق القراءة الإلهية لأنه يتحدث عن أفضل مصداق يفترض على الإنسان أن يعود إليه يعود إليه حتماً لأنك (إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَىٰ رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ ) وجدنا بأن المسيرة القرآنية مابين دفتي هذا السفر أنا اعتبره سفر إنساني سفر كوني سفر تاريخي سفر وجودي.
وقال: المسيرة القرآنية أي المسيرة الإنسانية المسيرة الوجودية في هذا الكون شئنا أم أبينا الإنسان يريد أن يستأنس الإنسان يريد أن يعيش بسعادة مستدامة كما جاء بالمثل كما جاء بالمثل إن لم يكن الإنسان سعيداً على طول الخط فإنه مصاب بمرض روحي.
وقال: هذا الكتاب هو المعيار الذي من خلاله أصل إلى موضوعة الله أكبر الله أكبر واحدة من أفضل القواعد الإنسانية التي تجعل الآخر يتصاغر أمام الله لهذا هو بدأ الكتاب بهذه الصرخة.
وقال: بيني وبين الله ما قلته ليس تسويقاً للكتاب بقدر ما كنت اعيش بلذة الوقوف عند كل جزئية لأنه يحاكي فطرة الإنسان يحاكي مايريده الإنسان أن يصل به إلى مستويات الكمال.

باقي التفاصيل في الفيديو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى