مقالات وتقارير

“حيدر -1”: صاروخ إيراني يسيطر جوًا على أهداف من مسافة 200 كلم

تواصل الصناعات العسكرية الإيرانية، إبداعاتها في تطوير القدرات العسكرية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، في إطار مواكبة التطورات بما يتلاءم مع حاجات المرحلة ومتطلباتها.

وجديد الصناعات العسكرية الإيرانية، صاروخ “حيدر -1” الجوال الذي يحاكي صاروخ كروز في مهمته وطريقة عمله (جو – أرض)، إذ يتم إطلاقه من الجو على الأهداف الأرضية.

ويتمتع الصاروخ الإيراني الجديد، بالعديد من المميزات منها: أنه يمكن إطلاقه من المسيرات، ويبلغ مداه 200  كيلومتر، وتصل سرعته في لحظة إصابة الهدف إلى 1000 كيلومتر في الساعة. ويمكن تركيبه على المسيرتين الإيرانيتين “فطرس” و”كمان – 22″.

وفي السياق، أعلن المتحدث باسم الجيش الإيراني العمید شاهين تقي خاني اليوم الاثنين أن صاروخ “حيدر 1 ” جزء من أسلحة القوات البرية التابع للجيش، تحمله طائرات مسيرة كبيرة الحجم ويستطيع أن يسيطر على أهداف أرضية من مسافة تصل إلى 200 كيلومتر.

ولفت العميد تقي خاني إلى أن تصميم وإنتاج وتجهيز الطائرات المسيرة إجراء يعتمد على العلم والتكنولوجيا، مشيرًا الى أن بعض هذه الإنجازات يتم في قاعدة 313 للطائرات المسيرة الاستراتيجية، وقال: “بصرف النظر عن أنواع مختلفة من الطائرات المسيرة للاستطلاع والقتال والتدمير، عرضنا أنواعًا مختلفة من الانجازات الايرانية”.

وأشار إلى أن إيران تنتج الطائرات المسيرة المتطورة ومنها طائرة “أميد” الجديدة المضادة للرادار، وأيضًا طائرة “حيدر – 2” المسيرة، والتي يبلغ مداها عدة مئات من الكيلومترات، وهي مصممة من قبل القوات البرية ويمكنها تنفيذ مهام اتصالات على بعد مئات الكيلومترات، موضحًا أن هذه المسيرات يمكنها أن تحمل مجموعة من القنابل والصواريخ والمعدات مثبتة. 

وأضاف تقي خاني: إن “هذه الإنجازات هي نتاج عقول إبداعية لشباب الجيش ووزارة الدفاع والشركات القائمة على المعرفة التي تحذّر الأعداء من أي عمل غير حكيم ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وقال العميد تقي خاني: “إن طائرات الهليكوبتر والطائرات والدبابات والسفن وغيرها من المعدات التابعة لتنظيمات القوات المسلحة ما زالت تحتل مكانة خاصة في التنظيم القتالي، وإن الطائرات المسيرة ذات القدرات المختلفة تقوم بمهام تتناسب مع احتياجات القوات الأربع البرية والدفاعية والجوية والبحرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى