مقالات وتقارير

السيد نصر الله: أمريكا لا تتحدث عن الوحشية في اليمن لأن اليمنيين لا ينتمون إلى “عالم الرجل الأبيض”

المسيرة نت: انتقد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، ازدواج المعايير في تعاطي أمريكا مع ما يجري في أوكرانيا وما يجري في اليمن.

في كلمة له اليوم الثلاثاء بمناسبة يوم الجريح المقاوم، قال السيد حسن نصر الله: “أمريكا تتوعد روسيا أنها ستحاسب على الانتهاكات ضد المدنيين، لكن ماذا تقول عن المجازر التي ارتكبها الأمريكيون في كل حروبهم؟”.

وتساءل السيد نصر الله: “ماذا يقول الأمريكيون عن عشرات آلاف الشهداء في مجازر السعوديين في اليمن؟ ماذا عن حصار اليمن الذي يشتد اليوم وأزمة المشتقات النفطية؟”، معتبراً أن أمريكا لا تتحدث عن الوحشية في اليمن لأن اليمنيين لا ينتمون إلى “عالم الرجل الأبيض”.

وأضاف: “ماذا يقول الأمريكيون عما ارتكبوه من هيروشيما وناكازاكي وصولا إلى حصار العراق ثم غزوه وقتلهم عشرات آلاف المدنيين في العراق وأفغانستان؟”.

وتابع: “ماذا يقول الأمريكيون عن مجازر الصهاينة في فلسطين منذ 70 عاما؟ ماذا عن حصار غزة؟”.

واعتبر السيد نصر الله أن تعاطي الغرب مع اللاجئين النازحين من أوكرانيا والتمييز الديني والعرقي أظهر السقوط الأخلاقي للحضارة الغربية، مؤكداً أن ما يجري من حولنا من أحداث يجب أن يقوّي وعينا وبصيرتنا وفهمنا للأمور واستنتاجنا وأخذنا للعبر والدروس.

ورأى أنَّه كان من مصلحة لبنان أن يمتنع عن التصويت في الأمم المتحدة ولكن لبنان صوت ضد روسيا، مشدداً أن المطلوب من السياسيين اللبنانيين والشعب اللبناني أن يقولوا لأمريكا والسفيرة الأمريكية “أننا لسنا عبيدا عندكم”.

وأكد السيد نصر الله أن الحياد في لبنان هو مجرد حجة للتهرب من المسؤولية تجاه الصراع مع العدو الإسرائيلي والشعب الفلسطيني والحرب الكونية على سوريا واتخاذ موقف من العدوان الوحشي المكشوف على اليمن.

ولفت إلى أن الحياد والنأي بالنفس هو مجرد ذريعة للتهرب من مسؤوليات إنسانية وأخلاقية ودينية ووطنية وقومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى