مقالات وتقارير

تهديدات السيد نصر الله تُربك الصهاينة: تنتظرنا المُسيّرات المفخخة والغواصون

أكد المراسل العسكري في صحيفة “يديعوت أحرونوت” يوسي يهوشع أن المسؤولين في المؤسسة الأمنية الاسرائيلية يأخذون بجدية كبيرة تهديدات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، على خلفية ما يحصل عند الحدود البحرية مع لبنان ومنصة “كاريش”.

وبحسب يهوشع، جرت نقاشات حساسة حول الموضوع في الأيام الأخيرة بمشاركة رئيس الحكومة يئير لابيد، ووزير الحرب بني غانتس ورئيس الأركان أفيف كوخافي قبل أن يسافر الأخيران الى الخارج في موضوع إمكانية رد حزب الله ولاحقًا الرد المحتمل لـ”إسرائيل”، التي الى اليوم امتنعت عن العمل على إطلاق الطائرات المُسيّرة.

وقال يهوشع “يحاول حزب الله تحميل “إسرائيل” مسؤولية أزمة الطاقة الحادة في لبنان وهو مستعدّ للمخاطرة بالحرب”، مذكّرًا بما نقلته صحيفة “الأخبار” عن السيد نصر الله من قوله (في اللقاء العاشورائي السنوي مع الخطباء وقراء العزاء): “نحن نرفع السقف حتى يخضع الاميركيون والاسرائيليون لأن انهيار لبنان مستمر”.

ورأى يهوشع أن أمام السيد نصر الله عدة خيارات من مهاجمة المنصة بمُسيّرات مفخخة، أو تشغيل غواصين، أو بمعقولية عالية جدًا، كما يقدر المعنيون في الجيش الإسرائيلي، إطلاق طائرة مُسيّرة لجمع المعلومات، لأنه لا يريد المخاطرة بإصابة مدنيين”.

واعتبر أنه اذا حدث السيناريو المعقول، فإن مصادر كبيرة في الجيش الإسرائيلي تعتقد بأنه لن يكون من المناسب الاكتفاء باسقاطها بل بعملية رد، لافتًا الى أن المعضلة تكمن في أيٍّ من الخيارات سيتم انتقاؤه لكي لا يُدفع بالجانبين الى الانجرار لأيام قتالية والى تدهور.

المصدر: العهد الاخباري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى