مقالات وتقارير

رئيس الأركان: سنمحو الجرأة على تخيل الهجوم على ايران من أذهان الاعداء

أكد رئيس الاركان الايراني اللواء محمد باقري ان القوات المسلحة الايرانية خططت للوصول الى قمة الردع لكي تمحو حتى الجرأة على تخيل شن هجوم على ايران من أذهان بعض الاعداء الجهلة.

وقال اللواء باقري في كلمة امام اجتماع لقادة ومسؤولي القوات البرية للحرس الثوري في مدينة مشهد المقدسة اليوم الخميس، ان مهتهم الرئيسية هي الاستعداد لمعركة غير متكافئة مع عدو غير متكافئ والحرب المنظمة مع العدو الخارجي، وان الاشتباك والحرب مع الجماعات الارهابية ومناوئي الثورة هو فقط جزء من مهامهم رغم اهميتها.

 واضاف اللواء باقري ان الدور الاساسي في الردع المستدام وتعزيز وارساء الامن المستدام في الحدود والمناطق الحدودية واسناد محور المقاومة وافشال العدو في مخططاته، يقع على عاتق القوات البرية الايرانية.

وأشار رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الى الحروب والاحداث التي شهدتها السنوات الاخيرة والاستقطابات والاضطرابات المفاجئةة وتوسع الناتو نحو الشرق والتحركات المتطرفة لبعض دول المنطقة من اجل اخذ الامتيازات وقال: ان ايران وفي وسط كل هذه الازمات والهواجس وانعدام الامن والاضطرابات حصلت على توفيقات كثيرة بفضل القيادة الفريدة لسماحة قائد الثورة الاسلامية ومؤازرة ويقظة الشعب الايراني العظيم وببركة دماء الشهداء وجهوزية القوات المسلحة.

واكد اللواء باقري ان دخول ايران على الخط والدخول في مرحلة تغلب الفرص على الاخطار، انهارت اسس منظومة الضغوط القصوى للعدو واحدا تلو الآخر وكان للقوات المسلحة دور بارز ومصيري في هذا الامر الى جانب باقي الاسباب.

واستعرض اللواء باقري الاحداث التي شهدتها الاعوام الثلاثة الماضية ومنها استهداف الطائرة المسيرة الاميركية المتطورة وتصاعد الدور الناجح للقوات المسلحة الايرانية في البر والبحر والنجاح في المعركة ضد داعش والجهوزية والقدرات الايرانية في مجال الصواريخ والطائرات المسيرة وفي البحر والبر، قائلا ان لذلك اثر بالغ في افشال العدو بشكل كامل. 

وأكد رئيس اركان القوات المسلحة انه لولا نجاح الحرب ضد الارهاب التكفيري في سوريا والعراق وانهيار دولتهم على يد الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني والشعب الايراني ورفاق دربه لكنا اليوم في جوار ارهابيي داعش ولشهدت سوريا والعراق احداث مريرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى